أحدث الأخبار




قري شكشوك وسليمان والياس فى مركز إبشواى بالفيوم ترتدي السواد بعد مصرع 27 من أبنائها في أسوان

شكشوك بالفيوم ترتدي السواد بعد مصرع 27 من أبنائها في أسوان

اتشحت قري شكشوك وسليمان والياس فى مركز إبشواى بالفيوم، باللون الأسود بعد الكارثة التى وقعت صباح الإثنين، في أسوان والتى راح ضحيتها 27 من أبناء القرى الثلاث من الصيادين كانوا متوجهين إلى بحيرة ناصر في أسوان بعد قضاء أجازةالعيد بين ذويهم، وغادروا القرى الثلاث مساء الأحد، ولكنهم لقوا مصرعهم في ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين، في حادث تصادم ثلاثة سيارات أجره ميكروباص بمحافظة أسوان

.ووقع الحادث بالطريق الصحراوي قبل مدينة إدفو بعشرة كيلو مترًا عندما اصطدمت بهم سيارة ميكروباص ثالثة تسير عكس الاتجاه تقل عددًا من الحجاج.أسفر الحادث عن مصرع 27 مواطنًا معظمهم من أبناء شكشوك وسليمان والياس وأصيب في الحادث 18 آخرين، وقال محمود أحمد وحمادة عيد شاهدي العيان، وهما من أبناء شكشوك، أننا كنا نستقل أتوبيسًا كان يسير خلف السيارتين الميكروباص بمسافة 30 كيلو قبل وقوع الحادث الذي فوجئنا بوقوعه عندما أغلق الطريق الصحراوي ونزلنا مسرعين ووجدنا أن المتوفين هم أقاربنا وأبناء قريتنا بعدما اصطدمت سياراتهم بسيارة قادمة في عكس الاتجاه.وأضافا إننا تعرفنا على عدد من الجثث التي تغيره معالمها وعدد آخر من المصابين ومن بين المتوفين كل من طلعت حداد، 45 عامًا، وشقيقه محمود، ومحمد عبد الفضيل، 40 عامًا، ونجله، وشافعي علي سليمان، 40 عامًا، ومحمد سلومة، 30 عامًا، وشقيقه، ومن بين المصابين عويس عبد الهادي، ومحمد علي شافعي، ومحمود علي سليمان، وإسلام طلعت، وتم نقلهم إلى مستشفى الأقصر لخطورة حالتهم..ومن ناحية أخرى،

 هرع أهالي قرية شكشوك الذين استيقظوا من نومهم على هذا الخبر الأليم إلى مدينة أسوان فور وصولهم خبروفاة وإصابة ذويهم. وتستعد القرية الحزينة لاستقبال أبنائها الذين لقوا مصرعهم في الحادث، 

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.