أحدث الأخبار




الرد علي بعض الشبهات علي تنظيم الدولة الاسلامية ولماذا اتجهت داعش لتحرير كوباني (عين العرب)

الرد علي بعض الشبهات علي تنظيم الدولة الاسلامية
1- بالنسبه لنقطة ان داعش كانت تستطيع أن تتجه جنوبا نحو الخليج..وساعتها كانت أمريكا ستضطر للنزول بقواتها في الحال للدفاع عن منابع البترول...دون انتظار لتحالف أو حلفاء...
ولكن داعش لم تفعل..

والاجابة كان لابد من منطقة مستقرة تقام فيه الدولة ويكون منها الانطلاق كما فعل رسول الله حينما انشاء الدولة الاسلامية في المدينة المنورة وحارب اليهود الموجدين في المدينة اولا حتي امن المدينة تماما ثم ذهب الي تحرير بيت الله الحرام محدش قال بيحارب اهل الكتاب (اليهود يعني ) وسايب الكفار في البيت الحرام ؟
2-داعش كانت تستطيع أن تتجه غرباً لتحقيق انتصار حاسم على بشار ودعم قواتها المسيطرة على مناطق واسعة بالفعل فى سورية..وتكون على مرمى حجر من الأراضي المحتلة فى سورية وفلسطين...ووقتها كانت ستحظى بدعم مئات الملايين في العالم العربي والإسلامي..
ولكن داعش لم تفعل...
والاجابة لو فعلة هذا بدون الانتهاء من الاكراد لاكانو خنجر في ظهرهم ولوقعو بين فكي رحا من ناحيت بشار ومن ناحيت الاكراد فكان لابد من التخلص من الاكراد الذين هم حليف لبشار الاسد ومن ثم الاجهاز علي بشار
3-داعش كانت تستطيع أن تكمل ما بدأته فى العراق..وتتجه إلى الوسط..ثم تسيطر على العاصمة بغداد وتنهي الحكم الشيعى بشكل كامل وسط مساندة ودعم هائل من كل أهل السنة..ينتهي على الأقل إلى عراق جديد يحصل فيه السنة وسائر العراقيين على حقوقهم فى وطنهم..
ولكن داعش لم تفعل..
والجواب هذا ما يحدث بالفعل فبعد تحرير معظم محافظة الانبار تتجه داعش حاليا الي حزام بغداد وهذا بعتراف حكومة العراق نفسها والامريكان ايضا
4-داعش كانت تستطيع أن تزحف إلى الشرق...حيث توجد ايران..المعقل الأعظم للشيعة..وبذلك تقطع المصدر والمنبع الداعم لشيعة العراق والحوثيين فى اليمن ونظام بشار...
ولكن داعش لم تفعل...
والجواب انك لابد من قطع كل اذرع الاخطبوط قبل ان تواجهه فلابد من القضاء علي اذرع ايران اولا ثم القضاء علي ايران نفسها بعد ان تكون جردتها من اذرعها الفاعلة
5-داعش تركت كل هذا..وزحفت شمالاً حيث يعيش الأكراد بشكل مستقل..لا يهددونهم ولا يهددون العالم الإسلامي فى صغيرة ولا كبيرة..ثم الحدود التركية..حيث لا يمكن لأى جيش أن يحاربهم إلا الجيش التركي..جيش الدولة الوحيدة التي يحكمها نظام إسلامي التوجه منتخب ديموقراطياً...

والاجابة ومن قال ان الاكراد لايهددون العالم الاسلامي انتا لاتعلم ان الاكراد لديهم اكبر مراكز الاستخبارات الاسرائلية والامريكية في المنطقة وكانو دائما خنجر في ظهر تركيا واذا كنت متابع للاحداث سوف تجد ان التحلف الامريكي تحرك وبسرعة حينما هاجم مقاتلو داعش الاكراد في العراق وكادو ان يصلو الي اربيل للحيلولة دون سقوط اربيل لان ذلك كان سيحرمهم من كنز المعلومات المتدفف عليهم من اهم مناطق العالم واكثرها تاثير وهل تعتقد انا مايحدث علي الحدود التركيا الان بدون موافقة تركيا مسبقا انظر الي التحركات التركيا ستجد ان الاتراك في وضع المرحب بالاحداث فقد تخلصو من عدو قديم كان يطمع في الانفصال عن تركيا وفي نفس الوقت داعش هدفها المعلا هو التخلص من نظام بشار وليس محاربة تركيا واذكرك بصفقة تحرير الرهائن الاتراك من يد داعش في العراق منذ شهر تقريبا ماذا قدمة تركيا لداعش حتي تطلق صراح الرهائن طبعا مدفعوش فلوس والاتراك قالو كده والاكيد ان في اتفاق غير معلن بين تركيا وداعش وراجع التصريحات الايرانية في هذا الشان
معلش انا كان نفس اقول اكتر من كده بس انا طولت عليكم

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.