أحدث الأخبار




داعش يعدم بعض من مقاتليه بتهم السرقة والتجسس والتواطؤ مع التحالف الدولى

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية إن تنظيم داعش أعدم اثنين على الأقل من مقاتليه فى محافظة أبو كمال السورية بتهم السرقة والتجسس، حيث اكتشف التنظيم وجود شرائح تتبع فى معاقل تمركزه، تساعد طائرات التحالف الدولى ضد داعش على تحديد مواقع القصف. وقال المرصد السورى لحقوق الإنسان إن أول مقاتل تم إعدامه بتهمة سرقة أموال المسلمين، أما الثانى فتم قتله بتهمة التواطؤ مع النظام السورى وإلقاء شرائح إلكترونية تتيح تتبع مسار أعضاء التنظيم، وهو ما ساعد على تحديد الموقع الجغرافى لمعاقل المقاتلين لقصفها بطائرات التحالف، ولا توجد تقارير تدل على طريقة الإعدام، ولكن التنظيم اعتاد على ذبح أو صلب المتمردين ضده. وقال "تشارلى وينتر" رئيس برنامج مكافحة الإرهاب فى مؤسسة "كويليام" أن التقارير التى تفيد بإعدام التنظيم للمتمردين من مقاتليه غير مفاجئة، لافتا إلى أن دعش لا تتورع عن قتل أيا من يتورط فى جرائم جادة ضد مفهومهم للشريعة مثل الربا أو الاختلاس، وقال أن الجماعات الجهادية لديهم سياسة صارمة ضد الفساد، فى حين أنها تستفيد ماليا من فرض المعاملات المصرفية واقتطاع نسبة من الدخل الشهرى لمقاتليها، كما انها لا تبتز أعضائها مثلما فعلت بعض الجماعات العلمانية فى الماضى."



Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.