أحدث الأخبار




قصة ریحانه جباری المسلمة الايرانية السنية التي سيتم تنفيذ حكم الإعدام فىها بسبب قتلها لضابط شرطة حاول اإتصابها

سيتم تنفيذ حكم الإعدام فى الشابة (ریحانه جباری) الإيرانية الجنسية فى سجن الأهواز هذا الأسبوع.


قصة (ریحانه جباری) 26 عام تعود لعام 2007 عندما حاول إغتصابها أحد ضباط الشرطة فقاومته وضربته ضربة بحجر كبير على راسه فأردته قتيلاً وكانت من العمر 19 عاماً فى ذاك الوقت.
حكمت المحكمة عليها بالإعدام بالرغم من وجود آثار مقاومتها للقتيل ولكن للآسف الشديد تم الحكم عليها كونها تنتمى للطائفة السنية التى تسكن جنوب ايران فى منطقة الأهواز والقتيل من الطائفة الشيعية وفى عقيدتهم أن السنى يحكم عليه بالقتل إذا ما قتل شيعياً مهما كانت المبررات.
تدخلت منظمة العفو الدولية فى الأمر وكذلك العديد من المنظمات الحقوقية. ولكن أصرت الحكومة الإيرانية على تنفيذ حكم الإعدام.
تم إستدعاء والدة ریحانه جباری صباح اليوم من قبل إدارة السجن وسمحوا لها بزيارة مطولة. وتم تسليمها متعلقات إبنتها بعد إنتهاء الزيارة وأبلغوها بأنه سيتم تنفيذ حكم الإعدام هذا الأسبوع.
تلقيت رسالة بهذا الشأن منذ لحظات من منظمة العفو الدولية حيث إننى أتابع معهم هذه القضية منذ سنوات.
ما أقسى الظلم البين على الإنسان الحر الشريف.
دعواتكم بالرحمة لريحانه ولكل المظلومين حول العالم.

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.