أحدث الأخبار




ما هي شركة فالكون؟ ومن الذي يمتلكها؟

مؤخرًا، أعلنت وزارة التعليم العالي عن تعاقدها مع أحد شركات الأمن الخاصة وتدعى “فالكون جروب” لتأمين 15 جامعة مصرية خلال العام الدراسي الذي يبدأ اليوم ضمن خطة تأمين الجامعات المصرية التي تم إقرارها في 15 سبتمبر المنقضي، يأتي على رأس الجامعات المذكورة جامعة الأزهر، كما تشمل جامعات
(القاهرة، الإسكندرية، عين شمس، حلوان، المنيا، أسيوط، الزقازيق، المنصورة، بني سويف، طنطا(، وهو القرار الذي ووجه بانتقادات لاذعة واعتبره الكثيرون امتدادًا لعمليات القمع التي تمارسها السلطات المصرية في حق الطلاب منذ انقلاب 3 يوليو، وخاصة بعد عام دراسي دامٍ شهد مقتل 23 طالبًا وجرح 1123 آخرين إضافة إلى مئات المعتقلين من داخل أسوار الجامعات وخارجها على خلفية حراك الطلاب.
وتشكل خطة الوزارة لتأمين الجامعات – إضافة إلى هذا التعاقد – زيادة عدد أفراد الأمن الإداري بالجامعات إضافة إلى تفعيل بروتوكول التعاون الأمني مع وزارة الداخلية وزيادة التحصينات الأمنية للجامعات، هذا وقد استلمت الشركة المذكورة مهامها في معظم الجامعات وشرعت الشركة في تركيب بوابات فولاذية للجامعات وكاميرات مراقبة، كما نشرت بتاريخ 08/10/2014 عناصرها في الجامعات المذكورة لتبدأ مهام الحراسة.

1- ما هي شركة فالكون؟ ومن الذي يمتلكها؟

بدأت الشركة كقسم للحماية والأمن في بنك “تشيس ناشيونال” قبل أن يتغير اسم البنك إلى البنك التجاري الدولي CIB، وفي عام 2006 قام CIB بتأسيس فالكون جروب كشركة مساهمة مصرية تقدم ثلاث خدمات أساسية (تأمين وحماية المنشآت – أنظمة الحماية الإلكترونية – نقل الأموال)، كانت فالكون وقتها تضم أقل من 400 موظف “عنصر أمني” و6 عملاء فقط، تضم فالكون جروب حاليًا أكثر من 7 شركات، كما تضاعف عدد عناصرها خلال الأشهر الماضية من 6000 إلى 12000 من ضمنهم 580 عنصرًا للأمن النسائي، يتم تدريب هؤلاء العاملين بمعهد أمناء الشرطة، بمرتبات تبدأ بـ 1200 جنيه شهريًا لمدد عمل تصل إلى 12 ساعة يوميًا، يذكر أن عددًا كبيرًا من المديرين والمشرفين داخل الشركة هم من الضباط السابقين في الجيش والشرطة وأجهزة المخابرات والأمن الوطني.
يرأس مجلس إدارة الشركة حاليًا اللواء خالد شريف وهو وكيل سابق للمخابرات الحربية ورئيس قطاع الأمن في اتحاد الإذاعة والتليفزيون سابقًا، ووفقًا للدكتور عادل سليمان رئيس منتدى الحوار الاستراتيجي فإن أغلب أفراد الشركة هم أفراد جيش وشرطة ومخابرات متقاعدين أو مكلفين سريًّا بالالتحاق بالشركة عن طريق تزكيات ووساطات، مؤكدًا أن الالتحاق بالعمل في تلك الشركة ليس بالسهل بل يحتاج إلى وساطات من نوع خاص.
يمتلك البنك التجاري الدولي CIB عدد 40% من أسهم الشركة، وهو البنك الذي سبق له التحالف مع رجل الأعمال المصري الشهير نجيب ساويرس لإنشاء بنك في الجزائر، لينضم ساويرس رسميًا إلى مجلس إدارةCIB في عام 2008، بينما يمتلك صندوق البنك التجاري الدولي 19.59% من أسهم الشركة، وإضافة إلى 5.46% لشركة الأهلي للتسويق والخدمات، و%35 لمساهمين آخرين.
2- ما الصلاحيات الأمنية التي تمتلكها شركة فالكون؟؟

إضافة إلى الصلاحيات التقليدية التي تمتلكها سائر شركات الخدمات الأمنية كامتلاك أجهزة لاسلكية وسترات واقية من الرصاص وأجهزة كشف مفرقعات، فإن شركة فالكون هي الشركة الوحيدة في مصر التي تمتلك رخصة البندقية الخرطوش في الشرق الأوسط – حصلت عليها قبل تولي مسؤولية تأمين المشير السيسي في حملته الانتخابية – وهو السلاح الذي يُخشى من أن تقوم الشركة باستخدامه بشكل موسع في وجه طلاب الجامعات.
ليس هذا فحسب، الأمر الأكثر خطورة أن فالكون تملك حق نشر (قوات تدخل سريع) وهي خدمة أمنية خاصة تحصلت عليها فالكون من قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية عقب نجاح السيسي، وتتضمن نشر مجموعات مسلحة إضافة إلى نشر المركبات والموتوسيكلات في نقاط التأمين المستهدفة إضافة إلى نشر أجهزة تتبع ومراقبة، وتدار هذه القوات الخاصة بغرفة عمليات مركزية تتم بالتنسيق مع وزارة الداخلية، بينما لا تمتلك فالكون إلى الآن صلاحية استخدام الطائرات المروحية.
3- ما أهم الأنشطة التي قامت أو تقوم بها فالكون في مصر؟

يأتي على رأس هذه الأنشطة بالطبع تولي فالكون مهمة تأمين المشير السيسي وحملته الانتخابية، وهي المهمة التي أعطت الشركة صلاحيات كبيرة ونفوذًا واسعًا في مجالها، حيث تقول الشركة أنها زودت أفراد الحراسة على فيلا حملة السيسي بخمس سيارات دفع رباعي سوداء مزودة بأجهزة «جي. بي. إس» بخلاف أسلحة وبنادق وذخيرة حية، وخصصت نحو 150 فرد أمن لتأمين المقر الرئيسي لحملة المشير عبد الفتاح السيسي الرئاسية، جدير بالذكر أن أحد مسؤولي شركة فالكون سبق أن صرح أن الشركة تتولى مهمة تأمين مقر حملته الانتخابية في التجمع الخامس منذ شهر فبراير، أي قبل أن يعلن السيسي رسميًا ترشحه للرئاسة في 26 مارس بأكثر من شهر ونصف.
تولت الشركة أيضًا مهمة تأمين الفريق أحمد شفيق وحملته الانتخابية أثناء الانتخابات الرئاسية في عام 2012، ووفقًا لموقع الشركة فإنها تقوم بتقديم خدماتها الأمنية للعديد من المؤسسات والبنوك والشركات الحكومية والخاصة، والتي تشمل بنك مصر وبنك القاهرة والبنك الأهلي قناة السويس وبنك الإسكندرية والبنك التجاري الدولي إضافة إلى بنك “HSBC”.
ومن الهيئات الدبلوماسية تتولى الشركة مهمات تأمين العديد من السفارات يأتي على رأسها السفارتين السعودية والكويتية، إضافة إلى تأمين مقار العديد من الشركات مثل بالم هيلز، وموبينيل، وبيبسي، وكوكاولا، ومنصور شيفروليه.
كما تقوم الشركة بتأمين مقار إقامة بعض رجال الأعمال والإعلاميين وشركاتهم، إضافة إلى قيامها بالمشاركة في تأمين مشروع قناة السويس، كذلك تأمين مباريات كرة القدم والعديد من الفاعليات الاجتماعية والتجارية.
4- كم يبلغ حجم نشاط “فالكون”؟

وفقًا للتقارير فإن أرباح الشركة قد زادت في الأشهر الأخيرة بنسبة تفوق 20%، ويتوقع إلى 216 مليون جنيه في عام 2014 لتحتكر بذلك لنفسها أكثر من 45% من سوق الخدمات الأمنية الخاصة في مصر، وبزيادة 52 مليون جنيه عن إيراداتها في 2013 والبالغة 164 مليون جنيه.
مؤخرًا قامت فالكون بافتتاح 4 فروع جديدة ليصل بذلك إجمالي عدد فروع الشركة إلى أكثر من 13 فرعًا يعمل في 28 محافظة مصرية، وكشف التقرير السنوي للبنك التجاري الدولي عن قيام «فالكون جروب» بزيادة رأسمالها المصدر من 10 إلى 30 مليون جنيه في العام الماضي.
5- هل تملك فالكون أنشطة خارج مصر؟

في إبريل الماضي 2014 قامت فالكون بتوقيع بروتوكول تعاون مع مركز “صدى الحياة السعودية الدولي” الذي تديره الأميرة بسمة بنت سعود عبد العزيز آل سعود، بحجم أعمال يبلغ 30 مليون جنيه لتأسيس ما يعرف بـ “المركز الأمني النسائي التخصصي في السعودية”.
وفي عام 2008، وفي الإمارات هذه المرة، قامت فالكون جروب بتوقيع اتفاقية مع مجموعة شركات “النالي” الإماراتية بهدف تأسيس شركة مشتركة للخدمات الأمنية، وساهمت “فالكون” بنسبة 60% في الشركة الجديدة، فيما بلغت حصة “النالي” 40%.
6- هل تقدم “فالكون” وحدها الخدمات الأمنية في مصر؟

وفقًا للتقارير، فقد ازداد حجم شركات الخدمات الأمنية وعددها بشكل ملحوظ في مصر بسبب الانفلات الأمني في أعقاب ثورة يناير وتقاعس الداخلية عن القيام بدورها في حماية الأفراد والممتلكات، قدرت التقارير عدد هذه الشركات ما بين 200 إلى 500 شركة، فوفقًا لإحصاءات شعبة الأمن والحراسات الخاصة في الغرفة التجارية بالقاهرة، يقدر عدد شركات الحراسة الخاصة بنحو 250 شركة في القاهرة وحدها، بينما قدرتها وزارة العدل في بيان صادر عنها بـ 220 شركة، بعض هذه الشركات مرخص لها بحمل السلاح وبعضها الآخر لا يرخص له.
ووفقًا للخبراء فإن بعض هذه الشركات غير مرخص أصلًا ويستغل حالة الفوضى وحاجة الشركات لمن يوفر لها الخدمات الأمنية فوفقًا لصحيفة التقرير فإن هناك تقديرات أخرى منسوبة لوزارة الداخلية، تشير إلى أن عدد شركات الحراسة الخاصة تجاوزت 500 شركة على مستوى مصر ككل، وأن عدد الشركات التي تعمل دون مظلة قانونية منها 221 شركة.
وطبقًا لتصريحات اللواء عادل عمارة رئيس شعبة الأمن والحراسات الخاصة باتحاد الغرف التجارية بالقاهرة، إن عدد العاملين بالحراسات الخاصة للمنشآت يبلغ حوالي سبعين ألف فرد تقريبًا، مما يعادل فرد أمن لكل 1200 مواطن.
7- ما هي أشهر هذه الشركات؟ وما أهم أنشطتها؟

بالإضافة إلى فالكون، هناك شركة “كير سيرفيس” وتعتبر أول شركة للخدمات الأمنية في مصر، تأسست عام 1979 مع بدء عصر الانفتاح الاقتصادي في عهد الرئيس السادات، وكان أول عقد تم توقيعه مع “كير سرفيس” هو العقد الخاص بتأمين السفارة الأمريكية حيث طالبت السفارة الأمريكية بطاقم حراسات خاصة للمشاركة في عملية تأمين السفارة بالمشاركة مع قوات مشاة البحرية الأمريكية “المارينز” بسبب المظاهرات ضد اتفاقية كامب ديفيد.
أحد أهم هذه الشركات أيضًا هي شركة “G4S” التي تأسست في مصر عام 2001، وهي شركة خدمات أمنية عالمية تعتمد على الجنود المرتزقة، يقع مقرها الرئيسي في بريطانيا ولها فرع في إسرائيل، ويرأس المكتب الإقليمي للشركة في مصر اللواء سامح سيف اليزل وهو ضابط مخابرات سابق ويرأس حاليًا مركز الجمهورية للدراسات الاستراتيجية.
ويقدم الموقع الرئيسي للشركة إشارات تفيد تعاونه مع الحكومة المصرية، فيما لا يقدم  معلومات عن عملائها في مصر بالتفصيل، وتعد G4S الشركة الوحيدة المتعددة الجنسيات التي تعمل في هذا المجال في مصر، ويعمل بمكتبها الإقليمي في مصر أكثر من 6000 عامل وموظف يقدمون خدمات الأمن والحراسات والاستشارات ونقل الأموال، وللشركة 6 أفرع في مصر منها اثنان في القاهرة وأربعة أخرى في السادس من أكتوبر، والعاشر من رمضان، وشرم الشيخ في جنوب سيناء، والإسكندرية، جدير بالذكر أن شركة G4S تشارك في عملية تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس وفقًا لما تداولته وسائل الإعلام خلال الأشهر الماضية.
وتضم قائمة شركات الأمن المسجلة في مصر أيضًا شركات أخرى أمثال شركة الفرات للحراسات الخاصة والشركة المصرية البريطانية للخدمات الأمنية وشركتي الرواد والأمان لخدمات الأمن والحراسات وشركات توب سيرفيس وتاتش جروب وفرست باور وبروتكشن إضافة إلى عشرات الشركات الأخرى.

المصادر

تحقيق: حريات طلاب مصر تحت قبضة شركة فالكون بقوات خاصة
اجتماع السيد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة شركات فالكون الاستاذ شريف خالد
التجارة الرابحة: شركات الأمن الخاصة في زمن الانفلات الأمني وتحلل الدولة
ما هي شركة «فالكون» التي تحرس «السيسي»؟؟
9 معلومات عن شركة «تأمين السيسي والجامعات في 2014
القصة الكاملة لشركة “فالكون” التي ستتولى الأمن داخل الجامعات اقرأ المقال الاصلى فى المصريون
خدمات الأمن
كل ما تريد ما عرفته حول شركة “فالكون” .. يملكها رجال أعمال و ضباط جيش و مخابرات

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.