أحدث الأخبار




السخرية من كتاب يدافع عن انقلاب العرص السيسي وفقا للفكر السلفي بعنوان "إعلام أهل العصر بالرد على من زعم أن بيعة السيسي لا تلزمه في مصر"

تداول نشطاء بالتيار السلفي اليوم صورة غلاف وتفاصيل كتاب يتداول بين أبناء التيار، كتبه داعية سلفي يدعى جمال بن فريحان الحارثي، بالاشتراك مع قيادي في جماعة أنصار السنة في مصر يدعى حسن بن عبد الوهَّاب البنا، وكان الكتاب بعنوان "إعلام أهل العصر بالرد على من زعم أن بيعة السيسي لا تلزمه في مصر" من طباعة دار الصحابة السلفية بطنطا، وهو كتاب يدافع عن انقلاب عبد الفتاح السيسي، كما يؤكد أن السيسي - قائد الانقلاب العسكري - "ولي أمر شرعي" وفقا للفكر السلفي.

وحاز عنوان وتفاصيل الكتاب على سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ التي سخرت من انهيار بعض الدعاة لدرجة إصدار كتب ومؤلفات كاملة للدفاع عن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي من منظور ديني.

وقال الحارثي في مقدمة الكتاب:"وهذه الرسالة مع صغر حجمها إلاَّ أنها قد لاقت - ولله الحمد والمنة - رواجًا كبيرًا في مصرنا، وخاصة عند طلاَّب العلم السلفيين، وعوام المسلمين؛ فقد فرحوا بها، ووُزعت منها عشرات الرسائل في المساجد والدروس، وقد دبَّجه شيخنا الوالد العلامة حسن بن عبد الوهّاب البناء - حفظه الله - بمقدمة رائعة ماتعة"، على حد قوله.

وعلق الناشط أحمد بلما على الكتاب وغلافه ساخرًا: "الواد اللي عامل الديزاين بتاع كوفر الكتاب يستحيل يكون هو نفسه بتاع موقع سعيد رسلان، التاني مبدع كده، تشوف شغله في الفوتوشوب وهو بينزل اعلانات الموقع تبقي روحك بتهفو إلى المدخلية كده.. إعلام أهل العصر .... طيب ياعم خليهم أهل منطقتك بس اعرف اقنعهم الأول وبعدين ربنا يحلها في باقي العصر".

وعلق "Mohammed Freeman" ساخرًا: "لفضيلة الشيخ أبو فريحان أخذه الله".
وأضاف"محمد يونس خليفة" معلقًا على غلاف الكتاب: "لا وعلم السعودية بيسلم على علم مصر يعنى سايكس بيكو وكده".
وقال Ahmed Hammad"" :"تقديم الشيخ الوالد.. الله يخدك انت ووالدك يا شيخ ويريحنا من أشكالكم".
يُذكر أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي متورط في قتل آلاف المتظاهرين الرافضين للانقلاب العسكري، وفي عهده أصبح الفنانون والراقصات رموزًا للدولة المصرية، كما تعدت الحملات الإعلامية على كافة القنوات المؤيدة للانقلاب من الحرب على الإخوان إلى الحرب على شعائر الإسلام.

- See more at: http://rassd.com/1-117669.htm#sthash.oFzO3b5f.dpuf

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.