أحدث الأخبار




إعلام العسكر يستخف بأتباعه وينشر إسم حفيد أبو غزالة من ضمن ضحايا تفجير رفح ثم يعلن أن أسرة أبو غزالة نفت استشهاد ابنهم في الحادثة,

إعلام العسكر يستخف بأتباعه وينشر إسم حفيد أبو غزالة من ضمن ضحايا تفجير رفح, ثم يخرج عمرو الليثي ليعلن أن أسرة أبو غزالة نفت استشهاد ابنهم في الحادثة, وهو ما يشكك بالكامل في رواية الإعلام,
وفي تفاصيل الحادثة ويضع الف علامة استفهام حول مكان قتل الجنود الحقيقي وخصوصاً مع الأخبار الواردة من ليبيا والتي اعلن فيها عن أسر مرتزقة من الجيش ( الذي فقد بوصلته ) يقاتلون مع حفتر وما أثاره المحلل السياسي الليبي أسامة كعبار عن تسليم مرتزقة مصريين وسودانيين, أنفسهم للثوار الليبيين بعد أن أصابهم الجوع نتيجة لحصار قوات الثوار الليبيين لهم في منطقة بئر الغنم, وعلى الجانب الآخر, لا إعلام صور مكان الحادثة التي يدعونها,
ولا مراسلين انتقلوا ليغطوا الحادثة ولا يوجد أي تواجد إعلامي وكل ما نقرأه هو بيانات فقط, وليس هناك إجابة موضوعية واحدة على كيفية تواجد 50 جندي مرة واحدة ومعهم لواء في كمين !! ولا توجد محاسبة لأحد على ذلك الهجوم الذي لا ندري حقيقته, واللطيف الآن أن مؤيدي الانقلاب المساكين, بعد نفي خبر استشهاد حفيد ابو غزالة والذي تاجر به إعلام العسكر, يحتاجون لإعادة تركيب ( سوفتوير ) جديد بعد إدخال بيانات غير صحيحة في رؤوسهم,

وإعلام العسكر أيضاً يعاني من نفس حالة التخبط ويفقد بسرعة شديدة, قدرته على الإقناع وخصوصاً مع التفاصيل المتنافرة والصورة المتهافتة المضحكة الكوميدية الذي ظهر بها صنمهم القزم اليوم خصوصاً مع تصريحه الأحمق والذي سيدخل التاريخ كأغبى تصريح يعترف فيه مجرم على نفسه, حينما قال ( سيموت العديد من جنودنا مرة و إثنين و ثلاثة فى الأيام القادمة ) ..

‫#‏آيات_عرابي‬

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.