أحدث الأخبار




«اعلام الكلب» يتجنب الحديث عن قتل وتعذيب البني آدمين علي يد سلطة الانقلاب

المحامى كريم حمدى المقتول في قسم المطرية بعد تعذيب وضرب مبرح
عد حالة الذعر والخوف والصراخ التي إنتابت الإعلاميين المصريين، بعد واقعة تعذيب وقتل كلب شارع الأهرام، لم يحرك أحد منهم ساكنًا بعد مقتل 3 معتقلين نتيجة التعذيب بقسم ‫‏المطرية‬ بالقاهرة في يومين اثنان فقط، حيث لم يشير أو يستنكر أحد من الإعلاميين مقتل الثلاثة مثلما فعل من صراخ وعويل على مقتل كلب شارع الأهرام.


كان الإعلامي أحمد موسى قد علق على واقعة قتل كلب شارع الأهرام قائلاً «إحنا كده .. بنخاف، إيه يا جماعة فين الرحمة … مفيش رحمة حتى مع الكلب».

بينما علق الإعلامي يوسف الحسيني ، خلال برنامجه «السادة المحترمون»، على قناة أون تي في، عن واقعة قتل كلب شارع الأهرام، بأن الشعب المصري، أصبح مشبع بالعنف والاإنسانية، وأوضح الحسيني أنه سيتوجه إلى أحد الأطباء النفسيين للعلاج بسبب قتل الكلب.

أما الإعلامي وائل الإبراشي، فقد أجرى إتصال تليفوني مع صاحب الكلب، لمعرفة تفاصيل تعذيب وقتل الكلب، وطالب خلال حلقته من برنامج «العاشرة مساءًا» بمحاسبة من إرتكبوا هذه الواقعة.

بينما أعلنت عدد من القناة الفضائية في «خبر عاجل» بإلقاء القبض على 3 أشخاص متهمين بقتل كلب شارع الأهرام بشبرا الخيمة


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.