أحدث الأخبار




الكاتب الصحفي سليم عزوز يكتب : السيسي والرقص على أنغام داعش!

الكاتب الصحفي سليم عزوز يكتب : السيسي والرقص على أنغام داعش!

بات من الواضح، أن عبد الفتاح السيسي اعتبر، وهو يعاني من فقد الحماس له داخلياً، وإقليمياً، ودولياً، مقتل واحد وعشرين قبطياً في ليبيا، رمية بغير رام، ليقدم نفسه للداخل، بأنه يخوض حرباً مقدسة، وقد جرى استغلال الحروب في السابق، للاصطفاف الوطني، حول الزعيم الملهم، ولتكميم الأفواه تحت لافتة: "لا صوت يعلو فوق صوت المعركة"، مع أن نتائج المعارك كانت هزائم هنا وهناك!

الكتلة الحرجة، كما وصفها كتاب مقربون من السيسي تململت، حتى سمعنا من إعلاميين موالين للانقلاب العسكري، وقد ربطوا مصيرهم بمصيره وجوداً وعدماً، ينتقدونه.

ودوائر الانقلاب الإقليمية جاءها ما يشغلها، فقد استيقظ الخليج، ليجد أعداءه على مرمي حجر منه، وقد ساعد بعضهم في ذلك لإفساد اليمن بعد ثورته، ليصبح هو نفسه محاصراً بالخطر الشيعي، الأكثر ضرراً من مجرد هواجس من خوف انتقال الربيع العربي إليه، ومن كراهية الإخوان. 

وبسبب التغييرات الأخيرة في السعودية فلم تعد هذه الدوائر مشغولة باستمرار السيسي، أو بتقديم المساعدات له من لحم الحي، وقد كشفت التسريبات أنها لم تصل أبداً للشعب المصري على نحو يجعله يتقبل هذا الانقلاب ويتعايش معه!.
هذا فضلاً عن أن دوائر الانقلاب الخارجية، لم يعد لديها الحماس لرجل فشل على كافة الأصعدة، ولم ينجح في تحويل مصر لبلد مستقر، وإذا كان الانحياز له بسبب الدفاع عن المصالح وهي اللغة المعتمدة سياسياً، فعندما تتحول مصر لدولة فوضى، فإن المصالح الأمريكية والإسرائيلية بالذات ستكون في خطر.

باقى التفاصيل هنا : http://goo.gl/Qgr7qg

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.