أحدث الأخبار




آخر ما قاله وزير الداخلية المعزول محمد إبراهيم

قبل تغييره، بساعات قليلة، كان اللواء محمد إبراهيم يحتفل بين ضباط الوزارة بيوم المجند، بمقر الإدارة العامة لتدريب قوات الأمن.. وذلك بحضور عدد من مساعدي الوزير وقيادات الوزارة.
خلال الاحتفال، أكد اللواء إبراهيم أن أبناء الشعب المصرى العظيم يعولون ويعلقون الآمال على رجال الشرطة في الاضطلاع بمهامهم تجاه أمن الوطن، الأمر الذي يتطلب اليقظة العالية والاستعداد الدائم لمواصلة الحرب على الإرهاب وملاحقة الشراذمة المأجورة والضالة حتي يتم القضاء على هذه الآفة واستئصالها من أرض الوطن.


القتل أو التهريب مصير محمد إبراهيم
العميد طارق الجوهري
توقع العميد طارق الجوهري، الخبير الأمني، أن يتم تصفية اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية السابق، أو تهريبه للخارج، بعد حركة التغييرات الوزارية التي أجراها قائد الانقلاب، اليوم.

وقال "الجوهري" لـ"رصد": "إن عصابة الانقلاب بدأت تتفكك، وهو أمر كان متوقع حدوثه مهما طال الوقت فشركاء الخيانه لا يتوافقون".
وأضاف أن "السفاح الأصغر سقط بيد السفاح الأكبر، وستطاله يد العدالة وسيعيش مرعوبا وينتظر بين الحين والآخر القصاص منه".

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.