أحدث الأخبار




ماذا قال د.عبدالله النفيسى عن الاتفاق العسكرى بين تركيا وقطر؟

'‎ماذا قال د.عبدالله النفيسى عن الاتفاق العسكرى بين تركيا وقطر؟
قال الدكتور عبدالله النفيسي السياسي والأكاديمي الكويتي عن الاتفاق العسكري بين تركيا وقطر بأنه "خطوة رائدة".
وكتب النفيسي عبر تغريدة على حسابه بموقع تويتر: "خطوة رائدة: اتفاق عسكري بين تركيا وقطر يتيح لتركيا نشر قواتها في قطر ويتيح لقطر نشر قواتها في تركيا عند الحاجه لأمن الطرفين".
وكشف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي، برات جونقار، يوم الجمعة، أن اللجنة صادقت على عدد من مشاريع القوانين، من بينها مشروع "اتفاق تعاونٍ عسكري" بين تركيا وقطر، تتيح لكل دولة نشر قوات على أراضي الدولة الأخرى، مؤكدا أن تركيا ستقوم بتوقيع اتفاقيات مماثلة مع دول أخرى في الخليج.
وقال جونقار: إن الاتفاقية "تتضمن تبادل خبرات التدريب العملياتي، وتطوير الصناعات العسكرية، مع إمكانية تبادل نشر قوات مشتركة بين البلدين إذا اقتضت الحاجة، وإجراء مناورات عسكرية مشتركة."
ونوه جونقار، إلى أن تركيا تنظر إلى علاقاتها مع دول الخليج، من خلال منظور استراتيجي، وقال: "إن قضية أمن واستقرار بلدان المنطقة، تعد العنصر الأكثر أهمية في رؤيتنا الاستراتيجية تلك، وسيوفر هذا الاتفاق لبلدنا أرضية استراتيجية، في هذه المنطقة المعروفة من قبلنا منذ فجر التاريخ."
ولفت جونقار، إلى أن تركيا – التي توترت علاقاتها مؤخرا مع عدد من الدول الخليجية بسبب الخلاف حول الموقف من مصر - عقدت العديد من التفاهمات والاتفاقيات في مجالات التعاون العسكري، والصناعات الدفاعية، والتدريب والتأهيل العسكري، مع معظم دول الخليج، ومن الممكن أن تشهد الأيام المقبلة توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات مماثلة مع دول الخليج الأخرى.
وأشار جونقار، إلى أن الاتفاق يسمح لنشر قوات مسلحة تركية في دولة قطر، كما يسمح لدولة قطر الشيء نفسه على الأراضي التركية، مؤكّداً أن مضمون ونطاق هذا الاتفاق قد ترك مفتوحاً، وهو لا يخدم أي غرض آخر غير ما هو معلن ضمن بنوده، داعيا إلى "عدم تفسيره وإعطائه أبعاداً تتنافى مع مضامينه" مؤكدا أن مشروع القانون، "سيخضع للتصويت بكل شفافية أمام البرلمان التركي،" تبعاً للأصول والمراحل المتبعة فيما يخص الاتفاقات الدولية.‎'ماذا قال د.عبدالله النفيسى عن الاتفاق العسكرى بين تركيا وقطر؟

قال الدكتور عبدالله النفيسي السياسي والأكاديمي الكويتي عن الاتفاق العسكري بين تركيا وقطر بأنه "خطوة رائدة".


وكتب النفيسي عبر تغريدة على حسابه بموقع تويتر: "خطوة رائدة: اتفاق عسكري بين تركيا وقطر يتيح لتركيا نشر قواتها في قطر ويتيح لقطر نشر قواتها في تركيا عند الحاجه لأمن الطرفين".
وكشف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي، برات جونقار، يوم الجمعة،


 أن اللجنة صادقت على عدد من مشاريع القوانين، من بينها مشروع "اتفاق تعاونٍ عسكري" بين تركيا وقطر، تتيح لكل دولة نشر قوات على أراضي الدولة الأخرى، مؤكدا أن تركيا ستقوم بتوقيع اتفاقيات مماثلة مع دول أخرى في الخليج.
وقال جونقار: إن الاتفاقية "تتضمن تبادل خبرات التدريب العملياتي، وتطوير الصناعات العسكرية، مع إمكانية تبادل نشر قوات مشتركة بين البلدين إذا اقتضت الحاجة، وإجراء مناورات عسكرية مشتركة."
ونوه جونقار، إلى أن تركيا تنظر إلى علاقاتها مع دول الخليج، من خلال منظور استراتيجي، وقال: "إن قضية أمن واستقرار بلدان المنطقة، تعد العنصر الأكثر أهمية في رؤيتنا الاستراتيجية تلك، وسيوفر هذا الاتفاق لبلدنا أرضية استراتيجية، في هذه المنطقة المعروفة من قبلنا منذ فجر التاريخ."


ولفت جونقار، إلى أن تركيا – التي توترت علاقاتها مؤخرا مع عدد من الدول الخليجية بسبب الخلاف حول الموقف من مصر - عقدت العديد من التفاهمات والاتفاقيات في مجالات التعاون العسكري، والصناعات الدفاعية، والتدريب والتأهيل العسكري، مع معظم دول الخليج، ومن الممكن أن تشهد الأيام المقبلة توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات مماثلة مع دول الخليج الأخرى.
وأشار جونقار، إلى أن الاتفاق يسمح لنشر قوات مسلحة تركية في دولة قطر، كما يسمح لدولة قطر الشيء نفسه على الأراضي التركية، مؤكّداً أن مضمون ونطاق هذا الاتفاق قد ترك مفتوحاً، وهو لا يخدم أي غرض آخر غير ما هو معلن ضمن بنوده، داعيا إلى "عدم تفسيره وإعطائه أبعاداً تتنافى مع مضامينه" مؤكدا أن مشروع القانون، "سيخضع للتصويت بكل شفافية أمام البرلمان التركي،" تبعاً للأصول والمراحل المتبعة فيما يخص الاتفاقات الدولية.

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.