أحدث الأخبار




عبد المنعم أبوالفتوح يصرح: 3 يوليو طمست الديمقراطية ومصر أًصبحت أسوء

أبوالفتوح: 3 يوليو طمست الديمقراطية ومصر أًصبحت أسوء
‎قناة الشرق‎'s photo. قال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب "مصر القوية"، إن حركة الثالث من يونيو طمست المسار الديمقراطي بعدما جمدته وأعادت الوطن إلى ما قبل الخامس والعشرين من يناير -في إشارة لنظام حسني مبارك- بل أسوء، مؤكدًا أنه لا سبيل لإنقاذ مصر على المستوى الاقتصادي والسياسي والدولي إلا بعودة إلى الديمقراطية.

وأضاف أبوالفتوح، في فيديو نشره حزب "مصر القوية"، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنه على السلطة –في إشارة لنظام عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب- 

المسارعة لعودة المسار الديمقراطي، مؤكدًا أن ذلك لن يتحقق إلا باحترام حقوق الإنسان وانتخابات برلمانية بقانون انتخابات عادل غير هذا القانون المعيب ويعود بانتخابات نزيهة ورفع للحظر الذي تفرضه السلطة على النشاط السياسي.
وأوضح رئيس حزب "مصر القوية"، أنه "لن نبنٍ اقتصادًا حقيقيًا ولن تنجح مؤتمرات اقتصادية لا تتم في بيئة من الحرية والديمقراطية وأن أي تصور يغيب عنه الحرية والديمقراطية هو تصور فاشل مارسه حسنى مبارك على مدار 30 عامًا".
وتابع "الإنسان المصري بجانب قوت يومه يجب أن يجد قوت نفسه وقوت النفس هو الكرامة والإنسانية التي يجب أن يلقاها في وطنه – هذا ما لن يتم دون استقرار سياسي لا عبر انتخابات شكليه وصورية تهيئ للعالم وجود برلمان صوري".


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.