أحدث الأخبار




بالصور فضائح جيوش العالم إغتصاب النساء وهتك عرض الأطفال !!

فضائح جيوش العالم .. ما بين إغتصاب النساء وهتك عرض الأطفال !!

أرشيفية
أرشيفية

صفد برس تزايدت في الآونة الأخيرة فضائح جيوش العام الجنسية ضد الأطفال والنساء حول العالم، بالرغم من مهاجمة المنظمات الحقوقية للجيوش العربية ومناشدتها دول الشرق الأوسط وأفريقيا بضرورة احترام حقوق الإنسان. 1- الولايات المتحدة
648
تنادي دائما الولايات المتحدة الأمريكية دول العالم بالالتزام بحقوق الإنسان، حتى أنها انتقدت وقطعت مساعدتها العسكرية عن بعض الدول احتجاجا على طريقة تعاملها مع المواطنين داخل وخارج السجون، ولكن كشفت عدة تقارير انتهاك الجيش الأمريكي حقوق الإنسان حول العالم أجمع، منها تقرير صادر عن حكومة كولومبيا، 8 أبريل الجاري، أكد أن جنودًا بالجيش الأمريكي قاموا باغتصاب 54 طفلا كولومبيا بدون ملاحقة جنائية.
وأوضح موقع “ديلي بيست” الأمريكي، أن جنودا أمريكيين ومتعاقدين عسكريين، في كولومبيا، اعتدوا جنسيا على 54 طفلا في كولومبيا، بين عام 2003 حتى 2007، طبقًا لتقرير رسمي صادر عن الحكومة الكولومبية والقوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك”.
وتابع الموقع بأن المتهمين الأمريكيين لم يُحاكموا بسبب الاتفاقات الثنائية والحصانة الدبلوماسية بين البلدين.
وقال متحدثون باسم الجيش الأمريكي للموقع، إنهم لم يروا دليلًا على ارتكاب المتعاقدين العسكريين مثل هذه الجرائم.
2- فرنسا..جريمة بأفريقيا الوسطى 650
أكد الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، الخميس، على عزمه التصرف بحزم حيال اتهامات طالت جنودا فرنسيين باغتصاب أطفال في أفريقيا الوسطى، خلال عملية سنغاريس عام 2014.

وقال هولاند: “إذا تبين أن بعض الجنود أساءوا التصرف فلن أتساهل”، مضيفا “أنتم تعرفون الثقة التي أوليها للجيوش، والدور الذي يضطلع به العسكريون الفرنسيون.. يجب ألا يكونوا موضع شكوك”.
وكانت وزارة الدفاع الفرنسية قد تسلمت في يوليو 2014 تقريرا أعده موظفون في المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة يعملون في أفريقيا الوسطى، التي انتشر فيها الجيش الفرنسي.
ونقل التقرير عن نحو عشرة أطفال، يبلغ أصغرهم الثامنة من العمر، قولهم إن جنودا فرنسيين اعتدوا عليهم جنسيا، في مقابل مواد غذائية أو تحت التهديد.
وأوضحت وزارة الدفاع، أن هذه الشهادات “تصف وقائع تعرض لها نحو عشرة أطفال، في موقع مطار مبوكو (في بانجي)، بين ديسمبر 2013 ويونيو 2014″.
وأكدت أنها “اتخذت كل التدابير الضرورية التي تمكن من كشف الحقيقة”، و”أنها ستحرص، إذا ما ثبتت تلك الوقائع، على أن يتم إنزال أقسى العقوبات بالمسئولين عما سيكون إساءة لا تحتمل لقيم الجندي”.
وفي ذات السياق كشف مصدر قضائي أن النيابة العامة الفرنسية فتحت تحقيقا بشأن ادعاءات عن اغتصاب قوات حفظ السلام الفرنسية، أطفالًا لا تتجاوز أعمارهم 9 أعوام في جمهورية أفريقيا الوسطى.
وأوضحت صحيفة “الجارديان” البريطانية، أن تلك الخطوة جاءت بعد تسريب عامل إغاثة تابع لمنظمة الأمم المتحدة يدعى “أندرس كومباس” تقرير يثبت اعتداء الجنود الفرنسيين على الأطفال بمركز للنازحين في العاصمة “بانجي”.
ومن جانبها، قالت “بولا دونوفان”، المدير المساعد بمنظمة “إيدز فري ورلد”: “اعتدت قوات حفظ السلام الفرنسية جنسيا على الأطفال وتجاهل الأمم المتحدة للأطفال الضحايا مشين”، مضيفة أن استجابة الأمم المتحدة على العنف الجنسي الذي وقع بين صفوفها لا تتعدى التجاهل والإنكار والتستر. 3- بريطانيا.. فضيحة السيدة الكندية
651
وجهت الشرطة العسكرية الكندية خلال أبريل الجاري، تهمًا لأربعة من أفراد البحرية الملكية البريطانية بالاعتداء الجنسي على امرأة داخل قاعدة عسكرية جنوب شرق كندا.
وأوضحت وكالة “رويترز” أن الجنود الأربعة، تتراوح أعمارهم بين 24 و35 عامًا، يواجهون تهمة الاعتداء الجنسي على امرأة في قاعدة شيرووتر العسكرية.
ومن جانبها، قالت البحرية البريطانية إنها ستأخذ الادعاءات الموجهة لجنودها على محمل الجد وستتعاون مع السلطات الكندية بخصوص المسألة. 4- إسرائيل.. الهتك عرض مستمر
654
لم يكتف جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي بالاعتداء جنسيًا على المعتقلات الفلسطينيات والأطفال، إذ تلقى الجيش الإسرائيلي العديد من الشكاوى على مدى السنوات الماضية وصل عددها 777 شكوى، عام 2012.
وكان آخر فضائح الجيش الإسرائيلي الجنسية، الثلاثاء الماضي عندما اغتصب 4 جنود مجندة تخدم معهم في نفس الوحدة، فيما أكدت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، أن المجندة قدمت شكوى للشرطة العسكرية توضح فيها تفاصيل الواقعة.
كما كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، عام 2010، النقاب عن معلومات تشير إلى تورُّط جنود الاحتلال في اعتداءات جنسية بحق أطفال فلسطينيين معتقلين بالسجون الإسرائيلية، وأن هذا يتم خلال عمليات احتجازهم من قبل قوات الجيش.
وهناك معلومات وتقارير لم يتم تأكيدها بعد ترجّح توجيه اتهامات إلى جنود بالجيش بتهمة تعذيب الأطفال الفلسطينيين القُصّر الذين يُعتقلون على أيدي جيش الاحتلال والاعتداء عليهم جنسيًا.
وأشارت إلى أن هذه المعلومات وصلت إلى بعض الشبكات الإعلامية الأجنبية وقامت بنشرها على مواقعها الإلكترونية، حيث أكد أحد الأطفال الفلسطينيين أن أحد أفراد الجيش حاول الاعتداء عليه جنسيًا، وأن محاولة الاعتداء عليه من قبل قوات الجيش تمت خلال اعتقاله، وكان هناك ما يقرب من 10 ضباط يشاهدون محاولة الاعتداء عليه جنسيًا وهم يستمتعون ويضحكون، وكان قائدهم يتابع الموقف ثم ذهب إلى مكتبه. 5- الصومال.. مرتع لقوات حفظ السلام
655
أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش، العام الماضي، أن جنود قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال يغتصبون النساء اللاتي يفدن إلى قواعدهم طلبًا للعلاج وأنهم يدفعون المال ليمارسوا الجنس مع فتيات صغيرات.

ووثقت المنظمة عشر حالات اغتصاب واعتداء جنسي من بينها اغتصاب طفلة عمرها 12 عامًا من جانب جنود قوات حفظ السلام الأفريقية (اميسوم) عامي 2013 و2014.
وأوضحت المنظمة، أن معظم الحوادث وقعت في قواعد اميسوم في العاصمة الصومالية مقديشو حيث تأتي النساء طلبا للعلاج أو تسول الطعام.


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.