أحدث الأخبار




مؤشرات على تورط الانقلاب فى اغتيال القضاة للتغطية على الإعدامات

مؤشرات على تورط الانقلاب فى اغتيال القضاة للتغطية على الإعدامات

فجر المستشار محمد مصطفى كامل، رئيس محكمة شمال سيناء، مفاجأة من العيار الثقيل في حادثة اغتيال "قضاة العريش"؛ حيث قال: إن عملية الاغتيال التي استهدفت القضاة الثلاثة في العريش، ليست عشوائية، وجرى التخطيط لها جيدًا، موضحًا أن هذه العملية ليست لها علاقة بحكم إحالة الرئيس محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان للمفتي.
وأشار كامل -في مداخلة هاتفية ببرنامج "يحدث في مصر" على قناة "إم بي سي مصر"، مساء الأحد- إلى أنه نجا من هذه الحادثة بمعجزة؛ حيث وصل العريش قبل القضاة الثلاثة بربع ساعة فقط.
كما كشف رئيس محكمة شمال سيناء، عن أن القضاة الثلاثة الذين لقوا مصرعهم في هجوم مسلح على أتوبيس خاص، كانوا في حماية مدرعة، نافيًا وقوع أي تبادل لإطلاق النار بين المدرعة والمهاجمين!
وأضاف: "الزملاء كانوا جايين من الإسماعيلية، علشان يحضروا جلسة دائرة الجنح المستأنف، والقاضي الجزئي، وخرجت عليهم سيارة من الاتجاه المخالف، وأطلقت وابلا من النار عليهم، مما أدى إلى وفاة القضاة الثلاثة، وسائق السيارة".



Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.