أحدث الأخبار




العرص السيسي بيتصور وهو سأجد ومش عارف القبلة فين

العرص السيسي بيتصور وهو سأجد ومش عارف القبلة ازاي ربنا ينتقم منك

السفاح الذليل زعيم عصابة الانقلاب افتتح الترعة الجديدة يوم عيد ميلاد مميش ؟
وركب يخت المحروسة ؟ ووقف مكان الملك فاروق ؟
وحيا ـ بحميمية ـ تلال الرمال على شاطئ الكنال ؟
وقدم نمرتين على مسرح الاستحمار ؟ واحدة ببدلة القذافي، والتانية باللباس المدني ؟
ووقف تهته كالعادة، وفكر العالم إنه في مواجهة مع أهل الشر باعتباره من أهل الخير ؟
ووزع عملات تذكارية دهب 21 بقيمة 200 مليون جنية، أخذها من خزينة الدولة التي توشك على الإفلاس ؟
وأبواق الشئون المعنوية قامت بالواجب وزيادة ؟
والمسريين رقصوا وانبسطوا ؟
ومن النهاردا هببدأ عدد السفن العابرة في الكنال يزيد، والدخل هيزيد، والأشية هتبقى معدن ؟!
يعني الدعم هيرجع، والأسعار هتنزل ؟
والخدمات هتتحسن ؟ والمرضى هيلاقوا سراير في المستشفيات ؟ والمريض اللي هيموت مش هيرموه جنب سور المستشفى ؟
ومشاكل البطالة والغاز وحوداث الطرق هتتحل ؟

طيب ..
من النهاردا يا شباب، عليكم وعلى موقع قناة السويس ع النت ..
كل يوم تراقبوا إيه اللي اتغير في كل يوم عن ذات اليوم من السنة اللي فاتت ..
عدد السفن زاد ؟
دخل القناة زاد ؟
من جهة أخرى ..
على كل مصري أن يختار أهم 10 سلع أو خدمات لا يستغني عنها، ويستعملها بشكل دائم تقريبا .. ويسجل أسعارها النهارده، ويقارنها بأسعارها في نفس ذات اليوم من السنة الجاية وعليكو خير ..
عايز أفكر حضراتكم إن هذا الكذاب الأشر قد قال أمس :
المشروع دا هو (أول خطوة) من ألف خطوة !!!
هل أفهم من ذلك ..
أن المليون شقة لم تكن خطوة، وإنما كانت فنكوش ؟!!! وهي بالفعل كذلك، وهو يعلم أنها كذلك قبل الجميع ؟!
وكذلك المليون فدان، والمؤتمر الاقتصادي، والعاصمة الإدارية الجديدة، والألف عربية خضار، واللنض الموفرة ؟! وكل خطوة فنكوش قام بها هذا الحقير لإطالة أمد اغتصابه للسلطة، وتوفير مواد للاستهلاك الإعلامي، وإلهاء الناس واستحمارهم والاستخفاف بهم ..
على الشعب المصري ـ لا سيما القطاع المتفرج منه ـ أن يعي تماما، أن كل يوم يمر على وجود هذا السفاح الذليل في مكانه المغتصَب، يُقرِّب مصر والمصريين من كارثة مروعة محققة، قد تتكشف ملامحها يوما بعد يوم، أو تقع فجأة. وسيدفع هؤلاء المتفرجون أضعاف ما كان يمكن أن يدفعوه اليوم مساندة للثورة ..

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.